تحقيقات

نرجع لموضوع لبانوراما الرقص قواعد الرقص في مصر

نرجع لموضوع لبانوراما الرقص قواعد الرقص في مصر
فهيم سيداروس
1 -اذا رقصت المرأة اثناء تصويتها للسيسي يعتبر رقصها عملا وطنيا.
2 -اذا رقصت المرأة في فرح اقاربها يعتبر ذلك مرحا مستحبا.
3- اذا رقصت المرأة على تيك توك يتم القبض عليها ومحاكمتها.
4 – اذا رقصت المراة الموظفة في رحلة مع زملائها تتمً احالتها الى النيابة الادارية
5 – ‏اذا رقصت بإحتراف أصبحت أم مثالية
‏‎‎من كان منكم بلا خطيئه فليرمها بحجر
لكل جيل سمة معينة.. تتساوي مع بقية السامات الخاصه.. لكل منهما قيمه تتساوي في خط متوازي.
ففي ذوق الأطفال الجدد ( زي الغزالة رايقة، وحمو بيكا) اللي اغلب مستمعيه جيل مواليد ٢٠٠٠ فيما فوق !!
فأنا شخصيا وأعتقد غيري كثيرا تتلمذ علي يد مدرسات فضليات ومدرسين افاضل.
(أزعم انهم علي خير ولا أزكي علي الله احداً)
زرعوا فينا قيم ومبادئ قبل تعليم القراءة والكتابة.
ففي جيل هذه الأيام مايعلم به سوي الله بسبب النماذج المصدرة للوعي مثل
إعلام.. بعيد كل البعد عن الحقائق، متغيب اجتماعيا ومزيف.
المدرسين.. وحالتهم بؤس الأغلبيه العظمي.
والمغنيين.. لايجدوا مستمعين لهم فآتجهوا للكلمات الهابطه والموسيقي الصاخبه فوجدوا شعبيه لهم.
والممثلين والممثلات انتهي عصر العظماء
وهنا لا تزعلوا فأصبح الجميع يرقص ويتراقص علي أشلاء ماضي جميل لم يعد.
للاسف أصبحوا موردين طاقات سلبية وإحباط و ساعدوا في صنع حالة من التيه وتغييب عن الواقع للاسف ساعدوا لجعل اغلبية شبابنا ليس موجودين علي ارض الواقع.
أننا نفتفد لتلك النخبه المثقفه الواعيه في كافه مجالات الحياة، ومستحيل أبدا أن تعلم طفل العزف على آله موسيقيه، ويأتي ويقتلك بالسكين.
وهناك مقوله اعجبتني كثيرا تقول هذا المجتمع غير سوي أنه لا يقدر الموسيقي والفن ولا يميل لهم.
الغريبه في
مما درسناه فى علم الاجتماع إن الجندي فى المعركة عندما يقتل يصبح بطل
وعندما يقتل خارج المعركة يصبح قاتل ومجرم.
اذن قيم المجتمع وعاداته وتقاليده هى من تحدد
وهنا العكس إذا طبقناه في التعليم
إذا رقصت بالمدرسه فإنها مجرمه وتستاهل الذبح
وإذا رقصت خارج المدرسه فإنها فنانه والمجتمع حدد معايير لذلك وليس أنا.
‏‎مدرسة، مديرة، وزيرة، هي في الأخر أنثي لا نخالف الفطرة، والطبيعة…. الموضوع يتكرر في كل مكان الفكرة.. إن في وجود ناس غيورين منها هم من نشروا الفيديو.
‏‎فمن يتراقصوا فى الأفراح هم أنفسهم من يتراقصوا في الإنتخابات هم أنفسهم من يتراقصوا في التيك توك هم أنفسهم من يتراقصوا فى الرحلات فلا فرق.
‏‎شيزوفرينيا! كنت اتفق معهم لو حصل في رحاب الساحة المدرسيه لكنها في رحلة ترفيهيه مع زملائها في العمل العيب على من اخترق خصوصيتها وصورها هذا من يجب محاسبته.
مجتمع ظالم وحقير ومنحط!
كمية من المنافقين والافاقين مدعي الاخلاق، ماكان احد منهم ليقدم بلاغ في سيدة رقصت امام لجان الانتخابات، والا كان راح ورا الشمس.
الزوج الندل اللي يطلق أم ولاده بدل ما يسندها وقت محنتها ده ماركة مصرية مسجلة، والمجتمع الفاسد الغرقان في البلاوي المتدارية مرحب طبعا بالانحطاط ده.
كل من قام بتصويرها إن كان رجل فإنه متصدر القوائم العالمية في التحرش، وتصفح المواقع الإباحية.. معدومي الشرف لايعرف أبجديات الأخلاق.
فمحتاجين ست يكفنوها ويشكلوها على معاييرهم المزدوجة، لأجل أن تكون واجهة لكل ما ينقصهم! مجرد دمية متفصلة على مقاس أمراضهم يصدروها للعلن كالبراڤان منتسب إليهم في مستنقع من الكذب والإدعاء والنفاق.
رسالة من قلبي لمعلمة المنصورة.. أوعي تندمي إن كل اللي حواليكي انكشفوا على حقيقتهم وقدموكي قربان للزومبي، في داهية راجل عيرة وفي ستميت داهية الوظيفة اللي مش عارفة قيمة الرسالة اللي بتقومي بيها.
انتي ماغلطتيش في حاجة.. انتي انسانة من حقك تفرحي وترقصي وتنطلقي وتعيشي حياتك.. هما اللي كلهم غلط في غلط.. هما اللي مسوخ. ماتسمحيش لأي حد يمسخك زيهم ويطفي روحك.
نرجع لموضوع لبانوراما الرقص قواعد الرقص في مصر
مجتمع_الفضيلة_الزائفة_الملعون
أدعم_معلمة_المنصورة
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى