محافظات

” محمية أشتوم الجميل .. الدور و الرسالة ” في ندوة لإعلام بورسعيد

بورسعيد : نيفين بصلة
إستكمالاً لاحتفالات يوم البيئة العالمي تحت شعار لا نملك سوى أرض واحدة و يوم السلاحف البحرية في شهر
يونيه عقد مركز إعلام بورسعيد و محمية أشتوم الجميل و مكتبة طفل حي الزهور ندوة تحت عنوان ” محمية
أشتوم الجميل .. الدور و الرسالة ” استضاف فيها الدكتور حسين رشاد مدير محمية أشتوم الجميل بحضور
الأستاذ عصام صالح مدير مركز إعلام بورسعيد و الأستاذة أسماء رخا مدير مكتبة طفل حي الزهور و الأستاذة
نيفين بصلة مسئول الاعلام التموي بمركز إعلام بورسعيد و الأستاذ محمد سعيد من محمية أشتوم الجميل و
الأستاذة بسمة جمال المسئول الاعلامي بالمكتبة بمشاركة عدد كبير من مشرفي المكتبة و الأطفال
وعائلاتهم .
و تناولت فعاليات الندوة محاضرة حول محمية أشتوم الجميل التي أعلنت محمية طبيعية في عام 1998و تقع
على الطريق الساحلي بين بورسعيد ودمياط على مسافة سبعة كيلومترات غرب مدينة بورسعيد وتشمل
المحمية بوغازي الجميل الجديد والقديم و أشتوم الجميل ومن خلال هذه البواغيز تدخل مياه البحر الأبيض
المتوسط المالحة إلي بحيرة المنزلة التي تتميز بتعدد الأنظمة البيئية بها مما يعزز التنوع البيولوجي بها
بالإضافة إلى بعض الجزر المنتشرة داخل البحيرة والمغطاة بغطاء نباتي متميز و التوعية بتاريخ و أهمية جزيرة
تنيس التي تقع داخل بحيرة المنزلة على مسافة سبعة كيلومترات جنوب غرب بورسعيد وتشمل تل تنيس
الأثري وتحاط بحرم مائي لمسافة 300 متر و التعريف بجزيرتي تل غصين و تل ابن سلام .
كما تم خلال الندوة عمل عرض توضيحي عن دور محمية أشتوم الجميل فى الحفاظ عن الحياة البرية داخل أو
خارج محافظة بورسعيد و تم عرض فيلم توضيحى عن دور المحمية فى الحفاظ على السلاحف البحرية ودورها
في الحفاظ على الحياة البرية داخل او خارج بورسعيد متمثل فى الحفاظ على الطيور البرية المقيمة و
المهاجرة و الحفاظ على السلاحف البحرية و الزواحف و الثديات البحرية من دلافين و القروش و الاسماك و
الحشرات و الحفاظ على النباتات البرية و المائية و تعتبر المحمية محطة رئيسية للطيور المهاجرة من أجل
التزود بالغذاء والحصول على قسط من الراحة خلال رحلة الهجرة الطويلة في فصلي الخريف والربيع ويعيش
بمحمية أشتوم الجميل تنوع كبير من الطيور بعضها مهدد بالأنقراض مثل البط الخضاري والزرقاني وطائر
الشهرمان والدجاج السلطاني واليمام المطوق والقطقاط السكندري وصياد السمك الأبقع ودجاج الماء
الأرجواني.
و في نهاية الندوة تم فتح باب الحوار مع الاطفال و الاستماع لأسئلتهم وتم تقديم جموعة من المطبوعات عن
دور و رسالة المحمية في الحفاظ على الحياة البرية و البيئة البحرية .
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى